IJMA’ ULAMA EMPAT MADZHAB ATAS KEKUFURAN ORANG YANG MEYAKINI BAHWA ALLAH ADALAH JISM



 
 
IJMA’ ULAMA EMPAT MADZHAB ATAS KEKUFURAN ORANG YANG MEYAKINI BAHWA ALLAH ADALAH JISM (BENDA YANG TERSUSUN DARI BAGIAN-BAGIAN) DAN ATAS KEKUFURAN ORANG YANG MEYAKINI BAHWA ALLAH MENEMPATI SUATU ARAH

1. Imam Abu Hanifah, Imam Malik, Imam asy-Syafi’i dan Imam Ahmad bin Hanbal sepakat (ijma’) untuk menghukumi kafir terhadap orang-orang yang meyakini bahwa Allah menempati suatu arah, dan orang-orang yang meyakini bahwa Allah adalah jism/benda yang tersusun dari bagian-bagian. (Ibnu Hajar al-Haitami dalam al-Minhaj al-Qawim, juz 1, hlm 144, as-suyuthi dalam al-Asybah wa an-Nazha-ir, hlm 488, Mulla Ali al-Qari dalam Mirqatul Mafatih, juz 3, hlm 924, Badruddin az-Zarkasyi dalam Tasynif al-Masami’, juz 4, hlm 648).

2. Imam asy-Syafi’i mengkafirkan seseorang yang meyakini bahwa Allah duduk di atas ‘arsy. (Ibn ar-Rif’ah dalam Kifayah an-Nabih fi Syarh at-Tanbih, juz 4, hlm 24, Ibn al-Mu’allim al-Qurasyi dalam Najm al-Muhtadi wa Rajm al-Mu’tadi, hlm 551).

3. Imam Abu al-Hasan al-Asy’ari dan al-Baqillani menghukumi kafir terhadap orang yang meyakini bahwa Allah adalah jism. Begitu juga orang yang meyakini bahwa Allah menempati suatu arah. (Ahmad al-Bayadli dalam Isyarat al-Maram min ‘Ibarat al-Imam, hlm 168 mengutip dari kitab an-Nawadir, Muhammad Zahid al-Kautsari dalam Maqalat al-Kautsari, hlm 352, Mulla Ali al-Qari dalam Mirqatul Mafatih, juz 3).

4. Umat Islam, baik salaf maupun khalaf sepakat atas kekufuran orang yang meyakini bahwa Allah adalah jism (benda yang tersusun dari bagian-bagian). Karena seseorang yang meyakini bahwa Allah adalah jism, maka hukumnya sama dengan penyembah berhala. Hal itu dikarenakan setiap jism adalah makhluk, dan menyembah makhluk adalah kufur. Menyembah berhala dinyatakan kufur tiada lain adalah karena ia makhluk. Dan berhala disebut makhluk karena ia berupa jism. Oleh karena itu, barangsiapa menyembah jism, maka ia kafir dengan kesepakatan umat Islam, salaf maupun khalaf. (lihat Iljam al-‘Awamm karya al-Ghazali, manuskrip).

5. Para ulama madzhab Syafi’i (Syafi’iyyah) menyatakan kekufuran Mujassimah. (an-Nawawi dalam al-Majmu’ Syarh al-Muhadzdzab, juz 4, hlm 253, Taqiyyuddin al-Hushni dalam Kifayah al-Akhyar, juz 1, hlm 495, as-Sayyid al-Bakri ad-Dimyathi dalam Hasyiyah I’anah ath-Thalibin, juz 2, hlm 47, Muhammad Arsyad al-Banjari dalam Sabil al-Muhtadin, juz 2, hlm 39).

6. Apabila ditemukan dalam ungkapan para ulama di kitab-kitab mereka bahwa Mujassimah tidak kafir, maka yang dimaksud adalah mereka yang beranggapan bahwa jism bermakna maujud/ada atau bermakna al-Qa’im bi nafsihi. Mereka tidak memahami makna jism yang sebenarnya, yaitu suatu benda yang tersusun dari bagian-bagian. (lihat Ithaf as-Sadah al-Muttaqin karya az-Zabidi, juz 2, hlm. 100)

Referensi
=======
المنهاج القويم شرح المقدمة الحضرمية لابن حجر الهيتمي ج 1 \ 144
واعلم أن القرافي وغيره حكوا عن الشافعي ومالك وأحمد وأبي حنيفة رضي الله عنهم القول بكفر القائلين بالجهة والتجسيم وهم حقيقون بذلك

الأشباه والنظائر للسيوطي ص 488
قال الشافعي : لايكفر أحد من أهل القبلة ، واستثني من ذلك المجسم ومنكر علم الجزئيات

تشنيف المسامع بجمع الجوامع لتاج الدين السبكي تأليف بدر الدين الزركشي ج 4 \ ص 648
ونقل صاحب الخصال من الحنابلة عن أحمد أنه قال من قال جسم لا كالأجسام كفر ، ونقل عن الأشعرية أنه يفسق ، وهذا النقل من الأشعرية ليس بصحيح

كفاية النبيه شرح التنبيه لابن الرفعة ج 4\ص 24
وكذا من يعتقد أن الله جالس على العرش؛ كما حكاه القاضي الحسين هنا عن نص الشافعي

نجم المهتدي ورجم المعتدي لابن المعلم القرشي ص 551
وهذا منتظم من كفره مجمع عليه ومن كفرناه من أهل القبلة كالقائلين بخلق القرءان وبأنه لايعلم المعدومات قبل وجودها ومن لايؤمن بالقدر وكذا من يعتقد أن الله جالس على العرش؛ كما حكاه القاضي الحسين هنا عن نص الشافعي

إشارات المرام من عبارات الإمام للبياضي ، ص 168
واختاره الإمام الأشعري فقال في النوادر : من اعتقد أن الله جسم فهو غير عارف بربه وإنه كافر به

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح لعلي بن (سلطان) محمد القاري ج 3 \ص 924
بَلْ قَالَ جَمْعٌ مِنْهُمْ وَمِنَ الْخَلَفِ: إِنَّ مُعْتَقِدَ الْجِهَةِ كَافِرٌ، كَمَا صَرَّحَ بِهِ الْعِرَاقِيُّ، وَقَالَ: إِنَّهُ قَوْلٌ لِأَبِي حَنِيفَةَ وَمَالِكٍ وَالشَّافِعِيِّ وَالْأَشْعَرِيِّ وَالْبَاقِلَّانِيِّ.

مقالات الكوثري لمحمد زاهد الكوثري ص 352
وليس القول بالتجسيم وما إلى ذلك بالأمر الهين عند أئمة أصول الدين وقد جزم النووي في صفة الصلاة من شرح المهذب بتكفير المجسمة ، ويقول عنهم ابن فرح القرطبي صاحب جامع أحكام القرءان في التذكار والصحيح القول بتكفيرهم إذ لافرق بينهم وبين عباد الأصنام والصور اهـ . ويقول الإمام أبو منصور عبد القاهر البغدادي في الأسماء والصفات إن الأشعري وأكثر المتكلمين قالوا بتكفير كل مبتدع كانت بدعته كفرا أو أدت إلى كفر كمن زعم أن لمعبوده صورة أو أن له حدا ونهاية أو أنه يجوز عليه الحركة والسكون . ولا إشكال لذي لب في تكفير الكرامية مجسمة خراسان في قولهم إن الله جسم له حد ونهاية من تحته وأنه مماس لعرشه وأنه محل الحوادث وأنه يحدث فيه قوله وإرادته اهـ . ومثله في كتاب أصول الدين له

المجموع شرح المهذب للنووي ج 4\ص 253
فَمِمَّنْ يَكْفُرُ مَنْ يُجَسِّمُ تَجْسِيمًا صَرِيحًا

حاشية إعانة الطالبين للسيد البكري الدمياطي ج 2\ص 47
أما الذي نكفره ببدعته فلا تصح القدوة به أصلا وذلك كالمجسمة وهم القائلون بأن الله جسم كالأجسام تعالى الله عن ذلك

كفاية الأخيار لتقي الدين الحصني ج 1 \ ص 495
إِلَّا أَن النَّوَوِيّ جزم فِي صفة الصَّلَاة من شرح الْمُهَذّب بتكفير المجسمة قلت وَهُوَ الصَّوَاب الَّذِي لَا محيد عَنهُ إِذْ فِيهِ مُخَالفَة صَرِيح الْقُرْآن قَاتل الله المجسمة والمعطله ماأجرأهم على مُخَالفَة من {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} وَفِي هَذِه الْآيَة رد على الْفرْقَتَيْنِ

سبيل المهتدين للتفقه في أمر الدين لمحمد أرشد بن عبد الله البنجاري ج 2\ص 39
قوم مجسمة دان يع برإعتقاد بهو الله تعالى بر جهة مك تياد صح معيكت ي سفرة سكلين كافر يعلاين

إلجام العوام للغزالي (مخطوط)
فإن خطر بباله أن الله تعالى جسم مركب من أعضاء فهو عابد صنم فإن كل جسم فهو مخلوق وعبادة المخلوف كفر وعبادة الصنم كان كفرا لأنه مخلوق وكان مخلوقا لأنه جسم فمن عبد جسما فهو كافر بإجماع الأمة السلف منهم والخلف

إتحاف السادة المتقين بشرح إحياء علوم الدين للزبيدي ج 2 \ ص 100
(فإن تجاسر متجاسر على تسميته تعالى جسما من غير إرادة التأليف من الجواهر) وقال لا كالأجسام يعني في لوازم الجسمية كبعض الكرامية والحنابلة حيث قالوا هو جسم بمعنى موجود أو بمعنى أنه قائم بنفسه (كان ذلك غلطا في الاسم) لا في المعنى (مع الإصابة في نفي معنى الجسم)

Subscribe to receive free email updates: